إذا قضيت أي وقت مؤخراً في القراءة عن الوعي المالي أو الإطلاع على الأخبار المالية فمن المحتمل أنك تصادف مصطلح الوعي المالي والثقافة المالية. الهدف من نشر الوعي المالي هو مساعدة الناس على تطوير وبناء وعي مالي لديهم وتقوية إدراكهم للمفاهيم المالية الأساسية، وبهذه الطريقة يمكنهم التعامل مع أموالهم بشكل أفضل.

مع إدراك المزيد من الناس لأهمية الوعي المالي، يجب أن نسأل أنفسنا:

ما هي المهارات والصفات والممارسات التي يُظهرها الأشخاص الذين لديهم وعي مالي وثقافة مالية؟

وكيف تؤثر هذه المهارات على السلوك المالي الشخصي؟

ما هو الوعي المالي؟

الوعي المالي هو امتلاك الفرد المهارات التي تمكنه من اتخاذ قرارات مدروسة وذكية بأمواله.

أهمية الوعي المالي

ما هو الهدف من الوعي المالي؟

عندما يكون لديك هذه المجموعة من المهارات، فأنت قادر على فهم المشكلات المالية الرئيسية التي يواجهها معظم الناس: حالات الطوارئ والديون والاستثمارات وغيرها. يعرف الأشخاص الذين لديهم وعي مالي بأن لديهم قدرة على بناء الميزانية وكيفية استخدام الأموال المتوفرة على أفضل وجه.

ما هو الهدف من الوعي المالي؟

ما هو الهدف من الوعي المالي؟

ما هو الهدف من الوعي المالي؟

إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الإقناع بأهمية و اهداف الوعي المالي، فإليك بعض الفوائد التي ستجنيها عند اكتسابك الوعي المالي.

السيطرة على المال

تقول الحكمة “المال خادم جيد وسيد فاسد” بدلاً من ترك المال يسيطر عليك، يمكنك الآن أن تمسك بزمام الأمور المالية الخاصة بك، وهذا يشعرك بمزيد من الثقة بنفسك والحزم فيما يخص التصرف بأموالك، سيمنحك الوعي المالي القدرة على السيطرة على رغبتك في الشراء، والقدرة على ترتيب الأولويات والمفاضلة بينها.

وضع الميزانية

يمكنك تعلم كيفية الجمع والطرح في المدارس الابتدائية، ولكن يجب أن تطبق هذه المبادئ على أموالك الخاصة! يعيش معظم الأفراد بالاعتماد على الراتب وينتظرونه من شهر إلى شهر، ويعود السبب في ذلك إلى وجود فجوة بين ما تقوله الرياضيات أنه بإمكانك تحمّله وما تنفقه بالفعل، يمكن للوعي المالي والثقافة المالية أن تجعل الأفراد من متوسطي الدخل مستعدين للادخار من أجل أهدافهم وتأخير الإشباع من أجل الحصول على راحة البال، اليوم وفي المستقبل، سيتغير موقفك تجاه الموارد المالية، لأن الطريقة التي تنظر بها للمال سوف تتحول إلى الأفضل.

مواجهة حالات الطوارئ

هل فكرت يوماً في سؤال نفسك، هل استطيع مواجهة الطوارئ المالية؟ هل أنا قادر على تغطية نفقات علاج غير مخطط لها؟ أو حتى القيام بصيانة منزلية مفاجئة؟

الأشخاص الذين لديهم وعي مالي سيتعلمون كيفية إنشاء صندوق طوارئ، لابد أن تبدأ بإنشاء صندوق الطوارئ الخاص بك يشمل نفقات ثلاثة إلى ستة أشهر، لتلك الأوقات غير المتوقعة، وكما يقولون: قرشك الأبيض ليومك الأسود.

اقرأ أيضاً: 5 معلومات أساسية عن صندوق الادخار للطوارئ

الدَّين

يركز جزء كبير من الوعي المالي على فهم فكرة أن الوقت والمال الذي ينفقه الأفراد على سداد الديون يضر بقدرتهم على الاستثمار في مستقبلهم، الديون هي واحدة من أكبر العقبات التي تواجه العديد من الأجيال الشابة اليوم، سوف يساعدك الوعي المالي في فهم كيفية التعامل مع الديون وآثارها السلبية وكيفية تجنب كوارث الديون، كما سيساعدك الوعي المالي في وضع خطة لمهاجمة أي دين حالي وتوفر على نفسك الكثير من النقود.

يتخذ الأشخاص الذين لديهم وعي مالي قرارات مالية أفضل

في نهاية المطاف يمكن أن تسهم الثقافة المالية والوعي المالي في زيادة مستويات الرفاه العام، إلى جانب مستويات أعلى من الرضا فيما يتعلق بالدخل والتقاعد والإسكان والوضع المالي.

تذكر يا صديقي، أن الحصول على المعرفة المتنوعة حول الوعي المالي والإدارة المالية دون تطبيق في حياتك اليومية لن يفيدك في شيئ، اعمل على تحديد مهارة في كل مرة وقم بتطبيقها حتى تكون جزء طبيعي من حياتك، ثم قم بتعلم مهارة جديدة.

من يحتاج إلى مهارات الوعي المالي؟

من يحتاج إلى مهارات الوعي

من يحتاج إلى مهارات الوعي

الجواب البسيط هنا هو الجميع! من الأطفال، إلى الطلاب الحاليين في المدرسة وبالتأكيد البالغين، يمكن تعليم العديد من مكونات الوعي المالي للأطفال الصغار، مع تقديم موضوعات أكثر فأكثر مع تقدمهم في السن.

صدقني ليس من الصعب تعلم هذه المفاهيم المالية، عندما يتم تقسيمها، بمرور الوقت ستشعر بالفرق، وهكذا يمكن لأي شخص أن يصبح سيد نفسه في تصرفه بالمال عند حصوله على الوعي المالي بشكل كافي.

أن غالبية الناس لا يعرفون كيفية التعامل مع أموالهم، وعلى الرغم من عدم وجود طريقة مؤكدة واحدة لقياس عدد الأشخاص الذين لديهم الوعي المالي، لكن عدم وجود مهارات معينة سيؤكد هذا التخمين.

اقرأ أيضاً: أشهر 6 أخطاء مالية نقع بها

هل أنت واعٍ مالياً؟

هل أنت واعٍ مالياً؟

هل أنت واعٍ مالياً؟

لمساعدتك في تحديد ما إذا كان ينبغي عليك تضمين نفسك بين الذين لديهم وعي مالي، فكر في الأسئلة التالية واعط نفسك بعض الإجابات الصادقة.

هل تعرف كيفية إنشاء ميزانية شهرية تشمل جميع النفقات الأساسية الخاصة بك، فواتيرك، وديونك، وأموالك المخصصة لعمليات الشراء المستقبلية؟

هل أنت حاليا خالٍ من الديون؟ أم أنك تتخذ خطوات فعالة لتخفيض ديونك؟

هل تعرف مقدار ما تنفقه لتغطية نفقات المعيشة على مدى فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر؟

هل لديك صندوق للطوارئ من شأنه أن يسمح لك بالمرور في حدث كبير مفاجئ مثل التسريح من العمل أو شراء سيارة دون الحاجة إلى اقتراض المال؟

هل لديك القدرة على تمييز التمويلات التي تتضمن الربا من غيرها؟

هل تعرف أنواع التأمين اللازمة لحماية أموالك واستثماراتك؟

هل تفهم الفرق بين الاستثمار والتأمين؟

ما هي خطوات العمل التي يمكنك اتخاذها لتحسين ثقافتك المالية؟

نأمل أن تكون قادراً على الإجابة بـ “نعم” على الجميع الأسئلة أو على الأقل أكثرها!، إذا كان الأمر كذلك، تهانينا! من المحتمل أنك من القلائل المحظوظين الذين حققوا معرفة مالية حقيقية!

لكن في حال وجدت نفسك تجيب بكلمة “لا” على بعض الأسئلة، فلا تحبط! هناك خطوات يمكنك اتخاذها للحصول على فهم أفضل لكيفية عمل الأموال و بناء الوعي المالي.

اقرأ أيضاً: 10 نصائح تضمن لك تسوقاً ناجحاً

كيفية بناء الوعي المالي و الثقافة المالية الخاصة بك

ما هو الهدف من الوعي المالي؟

في القسم التالي سنقترح بعض الطرق التي يمكنك من خلالها بناء الوعي المالي والثقافة المالية بمفردك، لحسن الحظ في العصر الرقمي هناك كمية وفيرة من المعلومات، تمكنك من بناء الثقافة المالية والوعي المالي بسرعة نسبياً، فلابد من البدء في التعليم الذاتي لتحقيق الوعي الخاص بك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت، لذلك أوصيك بالبدء الآن في التعلم الذاتي.

فيما يلي بعض الطرق البسيطة لمساعدتك على أن تصبح واعياً مالياً أو لكي تحقق الرشد المالي:

  1. القراءة في الكتب

من أجل البدء، ستصبح الكتب مفتاحًا مهماً في سعيك لتعلم الوعي المالي، وهذا أمر بالغ الأهمية خاصة لمن ليس لديه خلفية في التمويل أو الاستثمار.

خصص ما لا يقل عن 1-2 ساعات كل أسبوع لقراءة الكتب عن إدارة الأموال، والاستثمار، والمالية وما إلى ذلك من المواضيع المتعلقة بالمالية المبسطة، وهنا نورد لك صديقي القارئ قائمة ببعض الكتب المهمة في مجال الثقافة المالية:

  1. قراءة المجلات والناشرين على الإنترنت

الكتب هي الأهم، لكن المجلات والمنشورات عبر الإنترنت يمكن أن تكون بنفس القدر من الأهمية في تعليمك المالي.

فيمكنك الإطلاع على المواقع التي تهتم بالجانب الاقتصادي مثل موقع أرقام، موقع اقتصادي، وموقع فوربس الشرق الأوسط ، وبالطبع مدونتنا ندرة.

كما يمكنك متابعة بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل حساب 101 وعي مالي، وحساب وعي مالي، وحساب مفاتيح للوعي المالي، وحساب برنامج ريالي للوعي المالي، وأيضا ننصحك بمتابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك متابعة بعض القنوات على اليوتيوب التي تهتم بالأخبار الاقتصادية وتبسيط الاقتصاد مثل قناة اقتصاد الكوكب، وقناة المخبر الاقتصادي.

  1. استخدام أدوات الإدارة المالية لتعقب إنفاقك

لا يجب أن تكون إدارة أموالك وتعقب الإنفاق من الأمور الصعبة أو المملة، بفضل التكنولوجيا والإنترنت، أصبح هناك وفرة من الأدوات لمساعدتك على أن تكون أكثر كفاءة.

ويمكنك الاستفادة من بعض التطبيقات لتعقب مصروفاتك ، مثل تطبيق مصروفاتي ، وتطبيق  Paymaster لإدارة الميزانية ومتابعة المصاريف، وتطبيق 1Money لتعقب الإنفاق وإدارة الأموال والميزانية.

اقرأ أيضاً: كيف يكون الادخار المالي أسلوب حياة

  1. الاستماع إلى المدونات الصوتية

قد لا تكون قادرًا على تكريس الوقت للقراءة، فقد يكون لديك عمل مزدحم وحياة عائلية، وهذا هو بالضبط السبب في أن البودكاست مثالية في مثل هذه الحالات.

يمكنك الاستماع للعديد من البودكاست في طريقك إلى العمل ذهاباً وإياباً، أو خلال القيام بالأعمال المنزلية، أو حتى في العمل (إذا لم يعرقل إنتاجيتك).

هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي يمكن سردها وتتنوع جميعها من 10 دقائق إلى ما يقرب من ساعة من المعلومات القوية عن الوعي المالي هذا تعليم مجاني يمكنك الإستفادة منه بسهولة!

  1. سجّل في دورة وعي مالي أو إدارة مالية

إلى جانب الكتب والمنشورات على الإنترنت ، يمكنك المشاركة في دورة تدريبية في الوعي المالي، سواء كان ذلك في منصة عبر الإنترنت، أو دورات في مراكز تدريبية في منطقتك، هناك بعض الدورات المجانية على الإنترنت التي يمكن أن تكون أستاذاً كبيراً لك في الوعي المالي.

  • برنامج ريالي – أساسيات الوعي المالي

يسعى البرنامج  إلى تحقيق السعادة وتعزيز الشعور الأفراد بالأمان، بالإضافة إلى تحسين نوعية الحياة والوضع الصحي لهم

(أ.عمرو باناجه، نائب الرئيس للتسويق والمسؤولية المجتمعية بمجموعة سدكو القابضة)

المساق الأول هو مساق “برنامج ريالي – أساسيات الوعي المالي” يقدم على منصة التعليم المفتوح “رواق“، وقد بدأ ضمن مبادرات مجموعة سدكو القابضة لتعزيز الوعي المالي لدى الأفراد وتمكينهم من التخلص من التبعية المالية وتحقيق الكرامة المالية، والعمل على بناء خطط مالية قائمة على قرارات مالية سليمة، وقد بدأ البرنامج عام 2012 باستهداف طلاب الجامعات، ثم الأشبال في المدارس في العام التالي، ثم بدأ كتدريب أون لاين في عام 2015، وتوجه نحو ريادي الأعمال في عام 2016، ويسعى الآن للوصول إلى أكثر من مليوني مستفيد حتى عام 2020.

هذا المساق هو من المساقات التي تميزت بشكل كبير في تناولها لأساسيات الوعي المالي وتثقيف المالي، فهو يلائم كافة الأشخاص الذين لا يملكون أي خلفية عن المصطلحات والمفاهيم الاقتصادية المتداولة كالتضخم، يشرح المساق مجموعة من المتخصصين في مجال الاقتصاد الذين يستعينون بالأمثلة التوضيحية لإيصال المعلومات التي يقدمونها، ولا تقتصر المادة التعليمية المقدمة على مقاطع الفيديو للدروس، بل تشمل أيضا قصص نجاح لطلاب ورواد أعمال ساهم وعيهم المالي في تحقيق إنجازات متميزة، و يشمل مجموعة من المواد المقروءة.

لقد قُدِّم المساق عدة مرات على منصة رواق، ويمكن للطالب الالتحاق به لأن التسجيل مفتوحا في أي وقت، أي أن الطلبة بإمكانهم الإنضمام للمساق دائما، ويتطلب المساق نحو عشر ساعات لإنجازه، وقد تختلف هذه المدة من طالب لآخر. للالتحاق بالمساق من هنا

  • مبادئ الاستثمار

مساق “مبادئ الاستثمار” هو مساق مقدم على منصة “إدراك” التعليمية، ويتناول موضوع الاستثمار بشكل رئيسي، ويهدف رفع وعي الأشخاص المالي فيما يخص الاستثمار والسبل الصحيحة لصنع الاستثمارات، وهو موجه للأشخاص الراغبين في تجربة الاستثمار، وغير المتخصصين في الاستثمار، وحتى الأشخاص الذين يرغبون في الاستثمار على مدى زمني طويل، وبالتالي فهو يناسب فئة متنوعة من المبتدئين في موضوع الاستثمار، سيدرس الملتحقون بالمساق موضوعات في الاستثمار على مدار أربعة أسابيع، وسيطلعون في الأسبوع الأول على مفهوم الاستثمار وأدواته المتوفرة، وإمكانية القيام بالاستثمار بشكل ذاتي، وكيفية تقييم الأوضاع لمعرفة الفوائد والمخاطر والتحقق من قدرة الشخص على تحمل هذه المخاطر، أما في الأسبوع الثاني سيتعلم الطلبة أنماط الاستثمار والفروقات بينها، وكيفية التعامل مع الوسطاء الماليين.

سيتعمق المساق بعد ذلك في الاستثمار، مسلطاً الضوء على السياسات الاستثمارية وارتباطها بالأهداف والمحددات الاستثمارية مع دراسة المحافظ الاستثمارية وأدوات إدارتها خلال دروس الأسبوع الثالث، وسيُدرب الطلاب في الأسبوع التالي على مهارة تقييم أسواق الأسهم قبل الاستثمار فيها وتنفيذ التحليل الأساسي والفني لها، وكيفية تحديد مكونات الميزانية والدخل، ويشمل المساق مساحة مفتوحة للنقاشات بين الطلاب الملتحقين به بهدف تبادل الأفكار وطرح أسئلتهم والحصول على إجابات لها. للالتحاق بالمساق من هنا.

  1. لابد من تعلم الحد الأدنى من الرياضيات

لكي تكون واعياً مالياً ، يجب عليك امتلاك بعض مهارات الرياضيات الأساسية، تعلم بعض الرياضيات أو ابحث في بعض الصيغ الأساسية التي يمكن أن تساعدك في تنظيم أموالك وحساب نسب الادخار وما إلى ذلك.

  1. كسر عقلية المستهلك الخاص بك

التحدي الكبير للعديد من الأشخاص، هو أن لدينا عقلية المستهلك، لكنه أمر لا مفرّ منه في البداية. نحن مستهدفون بالإعلانات في كل مكان، وسائل الإعلام تروّج لأنماط الحياة الفخمة، وسائل الإعلام الاجتماعية تجعل منّا حاسدين لممتلكات الآخرين، خلال رحلتك في بناء الوعي المالي والثقافة المالية لديك، ستتعلم كسر عقلية المستهلك وتطوير عقلية المستثمر.

اقرأ أيضاً: هلع التسوق في الأزمات – كيف يدفعنا الخوف إلى تخزين السلع؟

المكونات الأساسية لبناء الوعي المالي

المكونات الأساسية لبناء الوعي المالي

المكونات الأساسية لبناء الوعي المالي

على الرغم من أننا غطينا غالبية ما تحتاج إلى أن يكون لديك وعي مالي، فقد لا يزال لديك بعض الأسئلة العالقة.

ما هي المكونات الأساسية للوعي المالي؟

المكونات الخمسة الرئيسية لبناء الوعي المالي والثقافة المالية:

  • أساسيات الميزانية.
  • إعطاء الأولوية لتوفير المال.
  • كيف يعمل الاستثمار.
  • فهم الدين.
  • السلامة المالية وسرقة الهوية.

خطوات تعزز الوعي المالي

إن العديد من الذين يهتمون ببناء الوعي المالي والثقافة المالية يتمتعون بنتائج رائعة يلاحظونها على أموالهم، ويمكنك أن تتبع بعض الخطوات التي سوف تعزز الوعي المالي لديك:

  1. تخصيص صندوق لطوارئ

ابدأ بتوفير ما يصل إلى 1000 دينار، سيمنعك هذا الصندوق من الاقتراض عندما تضرب بك الأحداث المالية الصعبة التي لا مفر منها. (ستجعل صندوق الطوارئ هذا أكبر في وقت لاحق).

  1. إذا كنت لا تزال مديونًا ، فاخرج من مأزقك

كما تحدثنا سابقاً عن أثر الدين الذي يبطئ التقدم المالي، لتخليص نفسك من الديون المزعجة، ما عليك سوى سردها من الأصغر إلى الأكبر، ثم استخدم طريقة كرة الثلج للديون لسدادها، بينما تقوم بسداد أصغر ديون، قم بتحويل ما اعتدت أن تدفعه لسداد الديون الأصغر على أكبر الديون، كرر هذه العملية حتى يتم الوفاء بجميع ديونك!

  1. الانتهاء من صندوق الطوارئ الخاص بك.

يعد هذا مجالًا آخر من المجالات التي تساعد في أخذ عادات جيدة تجاه المال، لإكمال هذه الخطوة حرك كل المال الذي اكتسبته جرّاء سداد الديون نحو توفير ما يصل إلى ثلاثة إلى ستة أشهر من نفقات المعيشة.

  1. استثمر 15٪ من دخلك في التقاعد

لم يفت الأوان أبدًا أو قد يكون مبكرًا للتخطيط للتقاعد، يمكنك مواجهة المستقبل على أمل أن يكون لديك خطة تتضمن استثمارًا ذكيًا للتقاعد.

  1. الادخار للدراسة الجامعية

لايخفى على أحد حجم التكاليف التي تحتاجها الدراسة الجامعية، ولذلك لابد من توجيه جزء من الادخار كمخصص للدراسة الجامعية.

  1. امتلك عقارك الخاص بك في وقت مبكر

تكاليف دفع السكن الشهري هو واحد من أكبر النفقات بالنسبة لمعظم الناس، تخيل ألا ترسل هذه الدفعة مرة أخرى، وتمتلك منزلك دون تكاليف إيجار شهري!

  1. الحفاظ على بناء الثروة والعطاء بسخاء

الغرض من معرفة الوعي المالي ليس مجرد معرفة ترفيّة، الهدف الحقيقي هو أن تكون قادرًا على استخدام أموالك للقيام بالأشياء التي تريد فعلها حقًا، مثل التقاعد بكرامة، وقضاء وقت الفراغ مع العائلة، وإعطاء الأشخاص الآخرين والكثير الأسباب الجديرة بالاهتمام.

اقرأ أيضاً: 8 استراتيجيات لغرس الوعي المالي في طفلك

الوعي المالي يغير المجتمعات نحو الأفضل. والآن، لديك إحساس جيد بالمكانة التي تقف فيها فيما يتعلق بالوعي المالي الخاص بك، ربما لديك الكثير لتتعلمه، لكن من المشجع معرفة أن زيادة الوعي المالي يمكن أن يؤثر في تحول الأسر بأكملها، والمجتمعات وحتى الأمة! في نهاية المقال لقد انهينا الحديث عن اجابة سؤال ما هو الهدف من الوعي المالي؟ وكافة التفاصيل غن الوعي المالي.

كيف أعرف أنني لدي وعي مالي ؟
كيف يمكن أن اتخلص من الديون ؟
ماهي الطرق لزيادة الوعي المالي لدي ؟
ما هي أهم الكتب التي تساعد في بناء الوعي المالي ؟
ما المقصود بتعقب الإنفاق، وكيف يمكنني تطبيق ذلك ؟